الإرشاد السوداني

رفع الوعي عبرنشر ونقل التقانات الزراعية بشقيها للمستفيدين

<!--<!--<!--<!--

مقدمــة : Introduction

المبيدات هى مواد كيميائية سامة لا يمكن استعمال معظمها على الصورة الأصلية بل تحول الى صورة أخرى يمكن استعمالها فى مكافحة الآفات مثل الحشرات والحشائش والأمراض وغيرها ويتكون المبيد التجاري من المادة العفالة + مواد مضافة وذلك حتى تمكن من استعماله بطريقة سهلة وفعالة واقتصادية.

هنالك أسماء شائعة للمبيدات وهى تلك التى تضعها المنظمة الدولية للتوحيد القياسي للمادة الفعالة فى المبيد أو تلك التى تأخذ بها الهيئات الوطنية للتوحيد القياسي وتستخدم كأسماء معروفة للمادة العفالة دون أن تدل على خواصها الطبيعية وهو ما يعرف أيضاًً بالاسم العام أو الشائع. وتغطى الأسماء العامة لتجنب مشاكل تعدد الأسماء التجارية.

وهنالك أيضا الأسم التجاري وهو الذي بضعة المصنع على المبيد ويعلن عنه ويكون محمي بقانون.  وغالبا ما توجد أسماء تجارية متعددة لنفس المادة الكيميائية ذات الأسم الواحد.أما الأسم الكيميائي يتم تقديمه طبقا للنظام التسمية المتبع فى الدوريات الخاصة بملخصات أبحاث الكيمياء المسماه  Chemical, Abstracts 

تصنيف المبيدات : Classification of pesticides

        الهدف من هذا الجزء هو معرفة كيف تصنف أو تقسم المبيدات وفهم طرق تأثيرها حتى يتسنى تقديم المشورة اللازمة لدرء مخاطرها والمساعدة فى تحديد أعراض التسمم حسب المركبات المستعملة فى المنطقة.

تصنيف المبيدات حسب التجهيز :

        تجهز المبيدات بطريقة تمكن من استخدامها بسهولة وبالمعدل المطلوب انتشارها. والصورة التجهيزية الغالبة لها عبارة عن محاليل ، مركزات ، معلقات ومساحق تعفير أو محببات.

أ/ مستحلبات أو مركزات قابلة للإستحلاب:

        وهى عبارة عن محلول زيتي مركز يخفف بالماء قبل الاستعمال وعند التصنع تضاف الى المحلول المركز مذيبات تساعد على انتشار الماء الفعالة فى الماء عند التخفيف . تعد التخفيف بالماء يتكون مستخلب يشبه فى مظهره اللبن

ب/ مسحوق قابل للبلل:-

        فى هذه الحالة يكون المبيد فى شكل بدرة يحتوى على المادة الفعالة مضاف إليها مواد تساعد على الإذابة وعندما تختلط البدرة بالماء تكون المادة الفعالة فى شكل معلقات بالماء لذلك فإن هذا النوع من المبيدات يعرف أحيانا بالمسحوق القابل للبلل فى الماء.

ج/ مسحوق التعفير :-

        تضاف المادة الفعالة الى مواد تعفير وهى تشبه الطين فى مظهرها وصغير الحجم. وفى هذه الحالة عادة لا يخفف المسحوق قبل الاستخدام وغالبا ما تكون المادة الفعالة بتركيزات بسيطة.

د/ الحبيبات :-

        تجهز الحبيبات بخلط المادة الفعالة مع مساحيق لتعطى حجم أكبر نسبيا من الحبيبات التى تحتوى على المادة الفعالة وبتركيز معلوم . الحبيبات تستخدم لتساعد على انتشار المبيد بطريقة فعالة .

        عند تجهيز المبيدات نجد أن حجم المبيد المستعمل لمساحة محدودة تعمتد على نوع التجهيزة حيث أنه نجد أن حجم قليل من المبيد يستعمل فى حالة استخدام المادة الفعالة ذات التركيز العالي(ULV) 

التصنيف الكيميائي للمبيدات:-

تنقسم هذه المبيدات الى مجموعتين :

أ/ مركبات غير عضوية :-

        استخدمت هذه المركبات فى فترة الأربعينات والخمسينات إلا أن اسخدمها انخسر تماما لدرجة إن بعضها أوفق كليا.

        هذه المركبات تحتوى على عناصر فلزية ولا تحتوي على ذرات كربون وتستخلص عادة من المعادن المستخرجة من الأرض وأكثر الأنواع المستخدمة فى السودان هو فوسفيد الزنك (مبيد والقوارض). وفوسفيد الألمنيوم وكبريتات النحاس القاعدية (البورداكس).

        تضم هذه المجموعة مشتقات الزرنيخ التى لها درجة عالية من السمية وقدر أوقف استعمالها لدى كثير من البلدان لكونها من المواد الأكثر خطورة على صحة الإنسان وحياته.

ب/ مركبات عضوية :

        تحتوى هذه المركبات على ذرة كربون وهيدورجين فى تركيبها الكيميائي. غالبا ما تصنع هذه المركبات المواد الكيميائية الأساسية ولكن بعضها يستخلص من بعض النباتات. يمكن تقييم المركبات العضوية الى عدة مجموعات كل مجموعة تحتوى على مواد كيميائية ذات صفات مشتركة. وأهم هذه المجموعات هى :-

             أ‌.      مركبات الكلور العضوي : (A الجيل الأول)

كل المبيدات فى هذه المجموعة تحتوى على ذرة كربون وهيدورجين وكلورين. ومعظم هذه المركبات تستخدم كمبيدات حشرية وحتى وقت قريب كانت تشكل القسم الأعظم من المبيدات المستخدمة فى السودان. أهم مبيدات هذه المجموعة والتي استخدمت بكثرة فى السودان هى

الـ دد.ت   D.D.T  والجماكسين¶HBC  والألدرين   والاندرين و

الدايلدرين و الاندوسلفات وقد أوقف استخدام هذه المبيدات فى السودان ما عدا الاندرسلفان

والـ د.د.ت الذى ما زال يستخدم فى مجال الصحة العامة وفى مناطق معينة من السودان.

         ب‌.      مركبات الفسفور العضوية: (الجيل الثاني)

هذه المركبات حلت محل الكثير من مركبات الكلور العضوية وكلها مشتقة من حامض الفسفوريك وتحتوي على ذرة فسفور وكربون وهيدروجين بعضها يحتوى على ذرة كبريت وأكسجين. مع الاستثناءات القليلة تتميز هذه المجموعة بسميتها العالية للحيوان وكلها تعمل على تنشيط إنزيم الاستيل كولين استريز ومعظمها تستخدم كمبيدات حشرية.

ومن صفات هذه المجموعة أنها أقل استمرار فى البيئة من مركبات الكلور العضوية و لا تخزن فى الجسم. ومن أكثرها استخداما فى السودان هى الدرسبان. السومثيون (فنترثيون) ، الروقر (دايمثوت) ، الدايزنون والملاثيون.

         ت‌.      مركبات الكاريميت :

هذه المركبات تتميز بتنظيم معين لذرات النيتروجين والكربون والاكسجين فى تركيبها الكيميائي  مركبات وجميعها من مشتقات حامض الكاربميك. تعمل هذه المركبات بنفس طريقة مركبات الفسفور العضوية وذلك بتشبيط إنزيم الاستيل كولين استريز لفترة قصيرة إلا أن مفعولها أسرع ويتميز بعضها بسمية عالية لذا يجب أن يتم استخدامه وفق ضوابط مشددة. ومن أمثالها مبيدات السيفين والتيمك والكاربوفيوران واللانيت.

        ث‌.      مركبات البيروثوريدات:

تعتبر هذه المجموعة تطوير لمركب البيرثرين الموجود فى نبات البيثرم. وتمتاز بأن لها درجة ثبات عالية فى الضوء مما زاد من استخدامها فى مجال الزراعة ولها أيضا قدرة عالية على إبادة الحشرات وسمية منخفضة فى الثدييات. لذا نجد أن استخدامها فى مجال الصحة العامة قد زاد أيضا وحلت تلقائيا محل مركبات الكلور العضوية وتنافس مركبات الفسفور العضوية بشدة. ومن أمثلة هذه المجموعة والمستخدمة فى السودان هى مبيدات الدلتامترين (الدسيس) السوميثدين، البابفثرين (التلستار).

تصنيف المبيدات حسب درجة الخطر:-

اعتمدت هيئة الصحة العالمية على الخاصية السمية للمبيد على حسب درجة الخطر كما هو مبين أدناه .

درجة السمية للفئران مجم/كجم من الجسم  LD 50

 

بالجــلد

بالفــم

 

سائلة

صلبة

سائلة

صلبة

 

40 أو أقل

10 أو أقل

20 أو أقل

5 أو أقل

1- أ. شديدة الخطورة

40 - 400

10 – 100

20 – 200

5  - 20

1- ب. عالي الخطورة

400 - 4000

100 – 1000

200 – 2000

50 – 200

2- متوسط الخطورة

أكثر من 4000

أكثر من 1000

أكثر من 2000

أكثر من 500

3- قليلة الخطورة

 

1-   (أ) لاتباع إلا للجهات المعنية بمكافحة الآفات لاستخدامها فى عمليات مكافحة محددة. وتحتاج الى عمال مدربين تدريبا كافيا على الاستخدام السليم للمبيدات ويجب أن تتوفر كافة وسائل الحماية للعامل.

2-   (ب) لاتباع إلا للجهات المعنية بمكافحة الآفات لاستخدامها فى عمليات مكافحة مسموح بها. ويجب أن يكون العاملين متدربين تدريب جيد.

3-   متوسط الخطورة : يمكن أن تباع للمزارعين أو أولئك الذين يحتاجون لاستخدام المبيدات فى عملهم وعلى البائع تعرف المشتري بطرق الوقاية من المبيد.

4-   قليلة الخطورة : هذه لا تسبب خطورة عند الاستخدام العادي ويسمح بتداولها للعامة فى عبوة صغيرة أو عبوات جاهزة للاستخدام.

يجب أن يكون ملصق البيانات على العبوة أو الديباجة مختلفا لونه باختلاف التقسيم المذكور أعلاه للتمييز كما يجب أن توضع علامة التحذير على عبوات المبيدات شديدة ومتوسطة الخطورة.

سمية وخطورة المبيدات:-

هنالك فرق واضح بين كلمتي سمية  وخطورة   بحيث لا يمكن استخدامها كمرادفين لمعنى واحد.

كلمة سمية يقصد بها الموروثة للمركب، بمعنى درجة سميته للحيوانات تحت الظروف التجريبية. أما كلمة خطورة فأنها تشير الى احتمال التسمم عند استخدام المادة الكيميائية. ومصطلح الخطورة وهو ما نقصد إليه فى هذا الباب، ينتج عن الاستخدام السئ ولا يعتمد فقط على السمية بل يعتمد أيضاً على فرصة التعرض الى جرعة سامة من المادة.

فالسم من ناحية لغوية يعنى أي مادة كيميائية قدمت الى كائن حي بكميات صغيرة نسبيا، حيث تتفاعل مع الأنسجة مسببة ضرراً بليغا أو موتا.

كثير من المواد قد تكون سامة إذا استخدمت جرعات كبيرة. لكن فى العادة لا تستخدم تلك المواد بتلك الجرعات ، وتستخدم بجرعات أقل بكثير من جرعتها السامة وذلك مثل ملح الطعام وحبوب الأسبرين . وعليه فعند الاستعمال العادي فإنه لا وجود لأي احتمالات الخطورة. لذلك فأن التعريف الأكثر دقة لكلمة سم هو مادة كيميائية تسبب تأثير ضار فى أغلب الحالات التى تكون فيها على علاقة مباشرة بالكائنات الحية أثناء الاستعمال العادي.       

المبيدات بالضرورة تعتبر سموما. لكن الأخطار الناتجة عن سميتها تختلف باختلاف المركبات. أما بالنسبة لاحتمالات الخطورة المرتبطة باستخدامها فإننا نستطيع أن نميز بين نوعين:

1.          السمية الحادة Acute toxicity: وهى  ناتجة عن تداول واستخدام مواد سامة .

2.          السمية المزمنة Chronic toxicity : وهى ناتجة عن التعرض لفترات طويلة لكمية صغيرة من هذه المواد السامة أو عن ابتلاعها. وهذه ذات أهمية بالغة بالنسبة للرأي العام نظرا لاحتمالات تأثيرها على مستهلك المنتجات الزراعية .

العلامات المستخدمة فى بطاقات المبيدات :

الملصقات أو البطاقات التي توجد على العبوات لابد أن تحتوى على علامات كتابية بحروف واضحة للفت الانتباه بالنسبة للمشتري والمستخدم لها. مثال ذلك : خطر Danger ، سم Poison  ، تحذير Warning ، أحترس Caution . هذه عبارة عن تعبيرات هامة حيث أنها تمثل درجة السمية كما تعطى دلالة لإمكانية التسمم.

 

 

ودرجات السمية هي :

1.    الدرجة الأولى I Category

علامتها خطر – سم Danger – Poison ومعها علامة الجمجمة ذات العظام المقاطعة خاصة فى المركبات ذات الجرعة الفمية حتى 50 مجم/كجم.

2.    الدرجة الثانية II Category

علامتها تحذير Warning  وذلك للمركبات ذات السمية المعتدلة أي من 50 – 5000

   مجم/كجم.

3.    الدرجة الثالثة III Category

علامتها أحترس Caution  ، وتستخدم للمركبات ضعيفة السمية، أي ما بين 500 –5000مجم/كجم.

4.    الدرجة الرابعة IV Category

أيضاً علامتها أحترس وخاصة بالمركبات ذات الجرعة الفمية أكثر من 5000مجم/كجم.

        كل هذه الملصقات يجب أن يكون مكتوبا عليها جملة (تحفظ  بعيدا عن متناول الأطفال). فيما يلي بعض المركبات ودرجة خطورتها .

            أ- مركبات خطيرة جدا Most Dangerous

    الديكارب (تيميك) ، ديمتون (سيستوكس) ، داي سلفاثون (داى سيستون)، كلوريد الزئبق، فوسدرين ، باراثيون.

       ب- مركبات خطيرة Dangerous :

             ألدرين ، بايدرين ، داى ألدرين ، DNOC ، أندرين، ميثايل باراثيون، أزودرين،أزودرين،نيكوتين،باراكوت.

        ج- مركبات أقل خطورة Dangerous Less :

مثل مركبات جوثيون ، BHC ، كلوردان، فندال، ديازينون،دايميثوت،إندوسلفان،هيبتاكلور،لندين،لانيت و توكسافين.

       د- مركبات قليلة الخطورة Dangerous Least :

    مثل مركبات كابتان ،فيوردان، دروسبان،DDT، 2.4.D ،دايكوفول ،دايكوات ،ملاثيون ،مانبيب ،روتينون ، زينب و ثيرام.

 و من ناحية عامة فإن سمية قاتلات الآفات يمكن ترتيبها تنازليا كما يلي:

قاتلات الحشرات أعلاها سميه يليها مسقطات الأوراق defoliants ثم مجففات الأوراق desicants قاتلات الحشائش واخرها وأقلها سميه قاتلات الفطريات فأكثر مبيدات الحشرات سميه هي مركبات الكاربمايت ثم مركبات السايكلودايين ثم مركب الـD.D.T وأفراد عائلته يليه المركبات نباتيه الأصل ثم المنشطات .أما أقلها سميه فهي المركبات غير العضوية مع وجود بعض الآستثناءات في كل مجموعه .أما من ناحية خطورة المستحضرات formulations فان أكثرها خطورة هي المستحضرات السائلة ،يليها المستحلبات المركزة ثم المحاليل الزيتية يتبعها في الترتيب المستحلبات المائية ثم المحاليل المائية ثم المساحيق قابلة للبلل متبوعة بمواد التعفير ثم المحببات .

 

المصدر: الناير حامد سليمان الحاج- هيئة البحوث الزراعيه - محطة بحوث القضارف
  • Currently 4/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 3890 مشاهدة

ساحة النقاش

s-sudan

جزاك الله خيراّ يا د/الناير علي هذه المعلومات المفيدة...ماذا يحدث لوتركنا استخدام المبيدات طالما أن هنالك خطورة من استخدامها حتي لواستخدمناهابطريقة سليمة..؟واتبعنا نظام الدورات الزراعية واتبعنا طرق الوقاية من الأفات من نظافة وغيرها وزراعة نباتات افرازات جذورها تنبه انبات بذور الحشائش الضارة وزراعة محاصيل مقاومة للأفات والأمراض؟؟أرجو الرد علي سؤالي

الارشاد السوداني

sudaextension
نحن مجموعة من المهنيين المحترفين في مجال الإرشاد الزراعي والحيواني نسعي لتطوير وترقية الإنتاج الزراعي بشقيه لدعم الأقتصاد ورفع مستوي المعيشة ومكافحة الفقر عبر استخدام آليات الارشاد ونشر البحوث العلمية الرصينة »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,133,698